السبت , 23 سبتمبر 2017

المكان: شاطئ سيد العابد، تمارة.
الزمان : الاحد 30 ابريل 2017.
في اطار انشطتها البيئية قامت جمعية البناة فرع تمارة على حملة التنظيف الصباحية لشاطئ سيدي العابد. الذي أطرها أزيد من 13 العضو تخللتها عدة انشطة من بينها جمع القمامة المنتشرة في الفترة الصباحية و تم التركيز في الفترة المسائية عل التوجيه و التأطير و كيفية الحفاظ على جمالية منتزهاتنا، و الحديث حول الانشطة المقبلة في هذا الشهر.
اذ تعتبر الشواطئ من المتنزهات التي تقضي فيها بعض العائلات أجمل الأوقات بجانب البحر، ولكن ما يُعكر صفو هذه الرحلات وجود الملوّثات الكثيرة التي تجلب الكثير من الفيروسات المسببة للأمراض. لهذا واجب علينا كمصطافين ، او كزوار عدم رمي المخلّفات بعد الانتهاء من الرحلة في البحر أو تركها على الشاطئ، سواءً كانت مخلفات تناول الطعام أو غيرها، وإنّما وضعها في الحاويات المخصصة، لذلك فإنّ من واجب الدولة (الجماعة) أن توّزع الحاويات على طول الشاطئ ليتمكّن الزوار من رمي المخلفات فيها والتأكد من إفراغها من هذه المخلفات يوميا، تنظيم حملات جماعية لتنظيف الشواطئ، والتأكّد من خلوها من وجود أي مخلفات. تخصيص أماكن على الشاطئ من أجل عمليات الشواء التي تحتاج إلى وجود الفحم المشتعل، وتخصيص الأماكن التي يتخلص الزائر من الفحم فيها بعد الانتهاء من الشواء. عمل النشرات التوعوية بأهمية الشواطئ كمظهرٍ جمالي في البلد، وأهميّة المحافظة على نظافته ليبقى جميلاً وخالياً من الأمراض،. مُعاقبة الذين يلوّثون الشاطىء بأيّ طريقةٍ من طرق التلوث؛ ولا بدّ من التنويه إلى أنّ المحافظة على نظافة الشواطئ هي مسؤولية جماعية من المواطنين أنفسهم ومن الدولة ؛ لأنّه إذا تمّ التعاون فيما بينهم كانت النتائج رائعة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *